تطبيقات

تدريبات هامة لطلاب SFI الاسفي و نماذج امتحان الاسفي لجميع الكورسات

تدريبات هامة لطلاب SFI الاسفي و نماذج امتحان الاسفي لجميع الكورسات

تعلم اللغة السويدية للمهاجرين (SFI) هو تعليم أساسي للغة السويدية للناس الذين يقيمون في السويد ولا يملكون اي معرفة اساسية باللغة السويدية. تشمل مرحلة “ تعلم اللغة السويدية للمهاجرين” وهي معروفة بإسم ‘’SFI’’ مستويات 4 هي ‘’A, B, C, D’’

ففي البداية يخضع القادم لإمتحان تحديد مستوى وبحسب النتيجة يتم إدخاله المستوى الذي يوازي خبرته باللغة السويدية وغالبا ما يتم وضع الجامعيين بالمستوى C مباشرة وتعتبر هذه المرحلة ضرورية لكل من أتى للعيش في السويد..

فضلاً عن أن كل من يتخطى هذه المرحلة ويحصل على الشهادة.. يجد فرصاٌ أكثر من غيره كون الـ SFI تزيد من فرص الحصول بعض الوظائف في السويد، كما أنها مرحلة مهمه لمن يريد دراسة كورس في مهنة معينة.

ولان الامتحانات فصل من فصول الحياة التي تتكرر من آونة لأخرى، وتتجدد بعد انتهاء أي مرحلة تعليمية كبطاقة تسمح بالانتقال إلى المرحلة التالية، وبالتالي فأمر القلق والرهبة من هذه الامتحانات أمر اعتيادي وبالأخص هو كذلك بالنسبة لبعض الطلبة الذين يقصرون في الدراسة والمواكبة طوال فترة التعليم وأيضاً في الاستعداد المبكر للامتحانات،

وهي على العكس تماماً بالنسبة للطلاب المجتهدين حيث يرونها فرصة ذهبية لمراجعة وتثبيت ما تعلّموه، كما أنّها تعتبر أوقات استنفار وساعات اجتهاد، لكل من يهمه أمر النجاح في هذه الامتحانات واجتيازها، سواء أكانوا طلاباً أو أهلاً أو قائمين على العملية التعليمية، حيث تعتبر نتيجة الامتحان الوسيلة التي يمكن من خلالها قياس ثمرة التعب خلال الفترة التعليمية، فبها يظهر ما استطاع الطالب تحصيله وما اكتسبه من خبرة ومعلومات بعد تلقي المادة التعليمية.

كيفية الاستعداد للاختبارات

القراءة والمراجعة تتطلّب العملية الدراسيّة الفاعلة أن يتم قراءة المادّة قيد الدّراسة لأكثر من مرة، حيث إنّ قراءتها مرة واحدة لا تكفي لتحقيق الفهم الصّحيح وإنما لا بُد من مراجعة قراءتها مرات أخرى، إلى جانب مُحاولة شرح المفاهيم واختبار الذّات من خلال أسئلة تُطرح بشكل شخصي أو الإجابة على الأسئلة المُرفقة في الكتاب الدّراسي؛ فذلك له تأثير فاعل في تثبيت المعلومات في الذّاكرة إلى جانب تقديم تقييم ذاتي حول مستوى التّعلم والفهم.

الدراسة على فترات
لا شك ان تطبيق العمليّة الدراسية والتحضّر للاختبارات على مدى فترة زمنيّة سابقة يُقدّم إفادة في هذا السّياق، فقد أظهرت الأبحاث أن القيام بدراسة المواضيع والمواد على مدى جلسات دراسيّة يُقدّم تثبيتاً للمعلومات في الذّاكرة بصورة أفضل من تلك التّي تنتج عن حشو المعلومات في الدّماغ خلال جلسة واحدة سابقة لموعد الاختبار، ويُمكن تحقيق ذلك والنجاح فيه من خلال القيام بحل المهام الّتي يُقدمها المعلّمون على مدار الفصل، والتي تتطلب عمل مذاكرة لما تم شرحه.

استراتيجيات التحضير للاختبارات

تتعدّد الاستراتيجيّات الّتي من شأنها المُساهمة في التحضير الجيّد للاختبارات، يمكن تقديم منها ما يأتي

  • تخصيص وقت مُحدّد للدراسة وعدم التشتّت عنه بتعدّد المهام.
  • التّركيز في الدّراسة على الخطوط العريضة للمواضيع والتفكير بأسئلة مُحتملة حولها.
  • الاستعانة بالمعلم قبل عدّة أيام من الاختبار في الإجابة عن الأسئلة العالقة.
  • المشاركة في جلسات دراسة جماعة لمُراجعة الأفكار والإجابات ومُشاركة الآراء.
  • الحصول على ساعات كافية من النّوم ؛ للحفاظ على المعلومات في الذّاكرة، بالإضافة لعدم إهمال تطبيق النشاطات المفضّلة حتى في وقت الاختبار.

 

 

 

download

 

زر الذهاب إلى الأعلى