تطبيقات

اهم الصفات في اللغة الألمانية مع ترجمتها الى اللغة العربية

 

في هذا الكتيب تجدون لائحة لأغلب الصفات في اللغة الألمانية مع ترجمتها الى اللغة العربية

die adjektive liste وأيضا في حالة المقارنة التي يحتاجها أي متعلم للغة الالمانية دون أخد بعين الاعتبار المستوى فهي أفعال هامة يجب معرفتها فغالبها متداول و تحتاجها يوميا.

سيتضح للدارس العربي للغة الألمانية وجود ارتباط ليس بالضعيف بين قواعد اللغة العربية واللغة الألمانية، فالإعراب في اللغة الألمانية مهم جداً، بل ويكاد يغير المعنى المقصود كلياً، وهو مستخدم بكثرة حتى في لغة الشارع في المدن بينما يقل استخدامه في القرى لحد كبير في بعض الأحيان. العلامات الأعرابية ليست حركات كما في الغة العربية وإنما أحرف توضع في نهاية الكلمة أو تغيير يطرأ على أدوات التعريف والتنكير والضمائر وما إلى ذلك.

تعلُم اللغة الالمانية

إن تعلُم اللغة الالمانية ليسَ بالأمر الصعب أو الخارج عن القدرة الطبيعية لأي إنسان، فهي تعتبر من أبسط لغات العالَم وأقلها تعقيداً، لأنَ القواعد فيها واضحة والشواذ عن هذه القواعد قليلة ومعروفة ويمكن تعلم اللغة عن طريق العديد من الوسائل والطرق المختلفة، فالبعض قد يفضل التعلم عن طريق أخذ دروس خاصة،

والبعض الآخر يفضّل ممارسة اللغة لاكتساب المهارات، أما الحل الأمثل يكون بالجمع بين الطريقتين، فيفضَل أخذ دروس عندَ أشخاص متخصّصين؛ حيثُ يمكن بهذه الطريقة تعلم الأساسيات والقواعد الهامة للغة والتي تساعد بشكل كبير في تطوير المهارات الكتابية، بالإضافة إلى ممارسة اللغة بشكل يومي، عن طريق التحدث بها مع الآخرين، ويمكن بهذه الطريقة تطوير مهارات التحدث،

تبدأ عملية تعلم اللغة الالمانية من خلال وضع خطة مناسبة، ومتابعتها بصبر، حيث أن أهم قاعدة يجب تذكرها هي أن تعلم اللغة الالمانية عملية تستغرق وقتا طويلاً، لهذا ينصح البدء بوضع خطة تحتوي على الأهداف المرجوة من تعلم اللغة الالمانية، ومن ثم آلية تنفيذ هذه الأهداف، والتركيز على الأهداف جيداً

لعلّ من أكثر الطّرق نفعاً

 في تعلُّم اللغة الالمانية أن يكون لدى المُتعلِّم مخزونٌ كافٍ من الكلمات، والتي يستطيع من خلالها تركيب جملة، أو فهم جملة تُلقى عليه، وهذا يتطلّب من المُتعلّم بذل مزيدٍ من الجُهد في حفظ الكلمات نُطقاً، وكتابة، ومعنى، حتى يتمكّن بذلك من احتراف اللغة بوقتٍ زمنيٍّ أقصر مما هو مفترض له.

هناك المئات من الكُتيّبات المُنتشرة في المكتبات، وفِي مواقع الإنترنت المُختلفة يُمكن أن تُسهّل على المُتعلّم المَهمّة، يكفي أن تُخصّص نصف ساعةٍ إلزامية يوميًّا لحفظ مئة كلمةٍ، ليكون خلال ثلاثة شهور قد استطاع إتقان أكثر من نصف المُفردات الالمانية، وقواعد كتابتها، ونُطقها.

تعلم المهارات الأساسية بتوازن

لتعلم وتطوير اللغة الالمانية، ينبغي دراسات المهارات الأساسية بتوازن، وهي مهارة الاستماع، ومهارة القراءة، ومهارة التحدث، ومهارة الكتابة، وبما أن الهدف الأساسي لدى معظم طلاب اللغة الالمانية، هو تعلمها للتواصل بشكل أفضل باللغة الالمانية، فمن المهم خلق توازن بين المهارات الأربعة الرئيسية، فإتقان مهارة واحدة من هذه المهارات لا يمكن أن يساعد على التواصل، حيث يجب أن يتقن الطالب مهارتي الاستماع والقراءة وهي مهارات الإدخال، قبل إتقان مهارتي التحدث والكتابة، وهي مهارات الإخراج

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى