fbpx

طريقة تعلم اللغة بالاستمتاع بالقراءات الخفيفة

الاستمتاع بالقراءات الخفيفة
ينبغي أن يكون تعلم لغة جديدة أمرا ممتعًا، ويمكنك تخفيف أي ضغط من خلال الاستمتاع باللغة وليس الاجتهاد المضني فيها. وتمثِّل القراءات الخفيفة طريقة ممتازة لفعل ذلك؛ ومن ثَمَّ ينبغي أن تحرص على الاحتفاظ بمخزون من مواد القراءة الممتعة في متناول يدك. أحب قراءة الكتب المصوَّرة، والكتب الفكاهية، والخيال العلمي، والأدب الواقعي، والصحف والمجلات، وصفحات الويب المكتوبة باللغة التي أتعلَّمها.

1- الكتب المصوَّرة 

تشكل الكتب المصوَّرة اختيارا سهلًا؛ أولا: يمكنك في أغلب الأحيان أن تخمِّن المعنى من الصور والسياق، وإذا لم تفهم المعنى من المرة الأولى، فقد تستطيع أن تخمِّنه من المرة الثانية أو الثالثة التي تصادف فيها الكلمات ذات الصلة في النص. ثانيا: في أغلب الأحيان، يمكنك شراء نفس الكتاب المصوَّر باللغة الإنجليزية (أو لغتك الأصلية)، وهو الأمر الذي يتيح لك التحقُّقَ من معاني الكلمات غير المألوفة، بالإضافة إلى اكتشاف كيفية التعبير عن نفس المفاهيم في لغتين مختلفتين.
عندما كنت أتعلَّم اللغة الفرنسية، دأبت على شراء مجلة ميكي ما وس الفرنسية التي تُنشَر في فرنسا؛ كان ناشرو النسخة الفرنسية من مجلة ميكي ينشرون أيضا كتبا للأطفال يمكن أن تكون قراءتها ممتعةً، ولأن هذه الكتب مكتوبة من أجل الأطفال، فإن المفردات بسيطة ومباشِرة، وهي متاحة بكل اللغات تقريبا.
باللغات الفرنسية والإيطالية والألمانية؛ هذه « دليل الكشافة الصغار » لديَّ نُسَخ من الكتب لا تقدِّم تجربة قراءة ممتعة فحسب، وإنما تمدُّك كذلك بفهم عميق للثقافات المختلفة والفروق بينها؛ فالنسخة الفرنسية من الكشافة الصغار لها أسلوب وتركيز مختلفان عنهما في النسخة الألمانية، وكذلك مختلفان عنهما في النسخة الإيطالية. 
 كما أنها مفيدة للغاية في ممارسة « تان تان » أيضا بقراءة سلسلة مغامرات بلغة مختلفة أثناء « تان تان » لغتي الهدف. ولا ينبغي لأحد أن يستخف بك إذا رآك تقرأ رحلتك بالقطار أو الحافلة.

2- النوادر والكتب الفكاهية

إن الكتب الفكاهية التي تحتوي كلُّ صفحة فيها على رسم واحد مع جزء يُلخِّص النكتة في نهاية الصفحة، تكون خيارا ممتازا عندما تكون شديد الخمول لدرجة لا تستطيع معها قراءة نصٍّ أكثر صعوبة. وكذلك النوادر والأحُجيات القصيرة تكون اختيارا جيدا.
  • إن النصوص الطويلة ستثبط عزيمتك؛ ومن ثَمَّ اقرأ نصوصا قصيرة ومختصرة ومسلية.
  • بعديد من اللغات، وهي لا تحتاج « بيناتس » تتوافر سلسلة القصص الفكاهية المصوَّرة إلى جهد كبير في قراءتها؛ حيث إنك لا تقرأ سوى بضعة أطُُر لا تضمُّ حوارا طويلا.
  • من السهل العثور على صفحات النكت على الإنترنت.
  •  ابحث عن المقابل لكلمة في اللغة التي تتعلَّمها، ثم ابحث عنها على الإنترنت، أو « رسوم كاريكاتيرية » أو « نكات » باللغة الإنجليزية (أو لغتك الأم)، لكن اقصرْ بحثك على المواقع « نكات » اكتب فقط كلمة والصفحات المكتوبة بلغتك الهدف.

3- الكتب والصحف والمجلات 

ابحث عن ترجمات الكتب التي تستمتع بقراءتها باللغة الإنجليزية (أو لغتك الأم) باللغة هاري » الهدف؛ على أقل تقدير، ستجد أن معظم متاجر بيع الكتب الأجنبية لديها سلسلة بكل اللغات التي تُرجِمت إليها. إنَّ لديَّ كتبًا لأجاثا كريستي باللغتين الروسية « بوتر والإنجليزية كنتُ قد عثرتُ عليها في أحد إعلانات المتجر الإلكتروني إي باي، وقد قرأتُ النُّسَخ الروسية والنُّسَخ الإنجليزية جنبًا إلى جنب مستعينًا بالقاموس؛ من الممكن أن تكون هذه وسيلةً ممتعةً لتعلُّم اللغة.

إن كتب الأطفال خيار ممتاز. إذا كنتَ تقلق بشأن ما قد يظنه الآخَرون عنك إذا ما رَأَوْكَ تقرأ أدب الأطفال، فغلِّف الكتاب بغلاف سادة حتى لا يعرف أحد ما تقرؤه.

من جانبي، أجد متعةً في قراءة كتبِ الأطفال؛ فاللغة المستعمَلة في كتب الأطفال ليست معقَّدةً؛ فهي عادةً ما تكون عبارة عن قصة ومحادثة مباشرتين، ولسوف تُشعِرك بالاستمتاع بينما تبني حصيلتك اللغوية وتتعلَّم المصطلحات.
  • قد يروق لك أن تشترك أيضًا في مجلات بلغتك الهدف. 
  • في البداية ستحتاج إلى مجلة واحدة فحسب لتقرأ فيها؛ لأنه سيتعيَّن عليك البحث عن معظم الكلمات في القاموس؛ ومن ثَمَّ فإن ترجمة فقرة واحدة سيتطلَّب مجهودًا كبيرًا.
  • من المفترضأن تقضي شهورًا في مجلتك الأولى إذا كنتَ تريد أن تحقِّق أقصى استفادة منها. 
  • ترجِمِ الإعلانات أيضًا إلى جانب المقالات.
  • وتمثِّل مجلات الأطفال مصدرًا آخَر جيدًا لمواد القراءة السهلة؛ نظرًا لأن المقالات عادةً ما تكون مباشِرةً، وتستخدم كلماتٍ شائعةً ومفيدة.

ينبغي أن تبحث عن مواد سهلةِ المفردات؛ أي تحوي كلماتٍ تعرفها بالفعل أو كلماتٍ يسهل التعرُّف على معانيها. اقرأ عن هواياتك أو اهتماماتك في اللغة المختارة.

هل تستمتع بلعب الشطرنج؟ اشترِ كتبًا ومجلاتٍ تدور حول لعبة الشطرنج باللغة التي تتعلَّمها واقرأها؛ وقد سمعتُ عن محترفين للشطرنج تعلَّموا ستَّ لغاتٍ لمجرد أن يتمكَّنوا من قراءة كتبٍ ومجلاتٍ عالمية عن الشطرنج. يبدو هذا مذهلًا، لكنه ليس بالمهمة الجسيمة. لكي تتابع لعبة الشطرنج، عليك أن تعرف رموزَ قطع الشطرنج، ومن المفترض أيضًا أن تعرف أسماء القِطَع، حتى إذا أردتَ أن تقرأ الملاحظات على الألعاب، فإن المفردات المستخدَمة محدودة. إذا كنتَ شغوفًا بنماذج الطائرات، فسوف تجد مجلات مكتوبة باللغة التي تهتمُّ بتعلُّمها، وإن كنتَ تتابِع فرقة كرة قدم أوروبية، فمن المؤكد أنك ستجد موادَّ كثيرةً تقرؤها عنها بلغتك الهدف.

إن كنتَ شغوفًا بالألعاب الرياضية، يمكنك أن تختار أيَّ فريق رياضي من البلد الذي تتعلَّم لغته، وتقرأ كلَّ ما يتعلَّق بالفريق وأعضائه. تفقَّدْ نتائجَ مباريات كرة القدم وكرة القاعدة (البيسبول) وكرة السلة في الصحف التي تصدر بهذه اللغة؛ سيمنحك هذا مزيدًا من الاهتمام بالبلد واللغة.

 

4- مواد القراءة على الإنترنت 
أيٍّا كان مجال اهتمامك فسوف تجده على الإنترنت. يمكنك استخدام جوجل أو غيره من محركات البحث للبحث عن الصفحات المكتوبة باللغة التي تختارها. للمزيد من المعلومات، انظر الفصل الثامن عشر.
كما أشرتُ في موضع آخَر، بإمكانك قراءة عناوين الأخبار في الصحف المكتوبة بلغتك الهدف على الإنترنت، وإذا أعجبك مقال فاطبَعْه وترجِمْه على رِسْلك لاحقًا. بإمكانك أيضًا تحميل صحفٍ كاملة من الإنترنت، أو مجرد طباعة المقالات التي تثير اهتمامك. هناك دائمًا الرسوم الكاريكاتيرية أيضًا.
ابحث عن المجلات التي تُشبِع اهتماماتك. وبالإضافة إلى قراءة عناوين الأخبار بالصحف المكتوبة بلغتك الهدف، ابحثْ عن المجلات الإلكترونية المكتوبة بلغتك الهدف التي تتناول اهتماماتك. اطبع الصفحات التي تعجبك واحملها معك أثناء سفرك، أو اقرأها أثناء استراحة تناوُل القهوة.
تُضفِي كلُّ الخيارات التي تناولتُها آنفًا تنوُّعًا على تعلُّمك؛ فقراءة المجلات والكتب ومواد القراءة الموجودة على الإنترنت أكثر متعةً من مجرد قراءة كتبك الدراسية، وهي أيضًا طريقة رائعة لممارسة لغتك الهدف. إن اختلاس دقيقة أو دقيقتين خلال النهار لتقرأ كتابًا أو مجلةً أسهل من العثور على شخص تتحدَّث معه باللغة التي تتعلَّمها.
كلما زادت الطرق التي تعثر عليها لتكريس نفسك لتعلُّم اللغة، زادت متعتك وامتدت.
قد يعجبك ايضا